هيئة الطاقة الذرية والصحة

تتوفر لدى هيئة الطاقة الذرية الإمكانات والمرافق الأساسية اللازمة التى تؤهلها لدعم وتوسيع رقعة الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية فى مجال الطب النووى والصحة وذلك عن طريق:

• إنتاج النظائر المشعة للاستخدام فى التشخيص والعلاج.

• التحليل بالتقنيات النووية وتشمل التقدير المناعي الإشعاعي للهرمونات والكشف المبكر على الأورام السرطانية باستخدام دلالات الأورام والتحليل بالتنشيط النيترونى.

إحدى خلايا إنتاج النظائر المشعة

• تعقيم المعدات والعبوات الطبية والأدوات الجراحية (المشارط – الخيوط الجراحية – القفازات الجراحية – الأربطة – الغيارات ومرشحات الكلى ...الخ) ومراهم العين وأجهزة محاليل الدم والقسطرات وخامات تصنيع الأدوية وذلك باستخدام أشعة جاما التى تتميز بالقضاء على مسببات الأمراض كالبكتيريا والفيروسات والطفيليات الضارة.

• تقديم الخدمات الاستشارية الخاصة بإزالة التلوث.

• دراسة بعض المركبات الصيدلانية باستخدام مطياف الكتلة والمحلل الحرارى وحزم الحسابات الجزئية للتعرف على خواصها وثباتها الحراري بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث الدوائية.

• الكشف الإشعاعي على كافة واردات مصر الغذائية وذلك للتحقق من خلو الأغذية المستوردة من التلوث الإشعاعي وضمانا لصحة المواطن المصرى. كما تقوم الهيئة بالكشف الإشعاعي على الصادرات المصرية مع إعطائها الشهادات الدالة على خلوها من الإشعاع طبقا للمعايير الدولية.

• إعداد الكوادر البشرية القادرة على صيانة الأجهزة الطبية وتحديث كاميرات الجاما.

• تصميم وتطوير وإنتاج أجهزة القياس والحماية التى تستعمل فى مجال الطب النووى.

أجهزة ضبط الجودة

• إنتاج وتعقيم النسيج المشيمى لاستخدامه فى علاج الحروق وقرح الفراش والتشوهات الجلدية وذلك عن طريق تعريضه لأشعة جاما عند جرعة إشعاعية محددة للقضاء على أي ميكروبات أو فيروسات به مثل الإيدز والالتهاب الكبدي الوبائي.

• استخدام تكنولوجيا الإشعاع فى تحضير وسادات حرارية بوليمرية للتطبيق الطبى لتخفيف آلام الأمراض الروماتيزمية.

• العمل على الحد من المشاكل الصحية التي تصيب الإنسان الناتجة عن التعرض الإشعاعى ودراسة دور مضادات الأكسدة فى الحد من تأثير الإشعاعات وبحث وتطبيق طرق العلاج الحرارى وبروتينات الصدمة الحرارية فى علاج أمراض السرطان.