هيئة الطاقة الذرية والتعاون القومى والدولى

على المستوى القومى

• حرصت هيئة الطاقة الذرية منذ نشأتها على توثيق الروابط العلمية مع الهيئات البحثية العلمية والجامعات وذلك إما من خلال اتفاقيات تعاون ثنائية فى مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وتطبيقاتها أو من خلال مشاركة الكوادر العلمية من أبناء الهيئة مع نظائرهم فى الجامعات والهيئات البحثية فى البحوث وتدريب الكوادر البشرية وعقد الندوات والمؤتمرات المتخصصة فى كافة مجالات العلوم والتكنولوجيا النووية.

• تتعاون الهيئة من خلال مشروع المزارع التجريبية ووزارة الزراعة والوكالة الدولية للطاقة الذرية فى المشروع القومى للقضاء على ذبابة الفاكهة على مستوى الجمهورية باستخدام احدث التقنيات فى برنامج للمكافحة الشاملة الذى يعتمد على إطلاق الذكور العقيمة بالإشعاع.

• تقديم الدعم الفنى والاستشارى لجميع مراكز الطب النووى مع وضع أساليب وضوابط العمل لحماية العاملين والجمهور.

• تتعاون هيئة الطاقة الذرية مع أكاديمية البحث العلمي (صندوق العلوم والتنمية) فى عدد من المشروعات التطبيقية.

• تتعاون هيئة الطاقة الذرية مع مركز البحوث الزراعية فى وسائل تطبيق تكنولوجيا الإشعاع والقياسات النووية فى مجال الزراعة.

على المستوى الإقليمي:

• تشارك الهيئة بكل فاعلية فى برامج التعاون الإقليمي مع الدول العربية من خلال المركز الإقليمي للنظائر المشعة للدول العربية والهيئة العربية للطاقة الذرية. وتضع الهيئة خبراتها وكوادرها ومرافق البحث والتطوير بها فى خدمة هذا التعاون.

• تتعاون الهيئة بإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع جميع الدول الأفريقية من خلال اتفاقية الأفرا. والأفرا هى اتفاقية بين الحكومات الأفريقية لتحقيق التعاون والتكامل على مستوى القارة لتطوير وتطبيق التكنولوجيا النووية من اجل السلام، تم توقيعها فى 4 أبريل سنة 1990، وتبلغ عدد الدول الأفريقية المشتركة بها 37 دولة من بينها مصر. تقدم الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلالها المساعدات للدول الأفريقية المشتركة عن طريق تقديم مشروعات مشتركة فى مجال الزراعة، مقاومة الآفات بالطرق النووية، المياه والإنتاج الحيوانى، العلاج بالإشعاع والطب النووى، الوقاية الإشعاعية، معالجة النفايات، المركبات الصيدلانية، صيانة الأجهزة النووية والطبية، الاختبارات اللاإتلافية، التعقيم بالإشعاع وأمان المفاعلات وغيرها، وتشمل هذه المساعدات الإمداد بالمستلزمات والخبراء بالإضافة إلي التدريب.

• تتعاون هيئة الطاقة الذرية مع كل من الكويت والسودان فى مجال بناء القدرات البشرية ووضع الخطط الإستراتيجية للتصدي للحوادث النووية والإشعاعية.

على المستوى الدولى:

• تعد مصر من الأعضاء المؤسسين للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهيئة الطاقة الذرية هى نقطة الاتصال بالوكالة الدولية ، وللوكالة الدولية برنامج نشط للتعاون الفنى استفادت منه الهيئات النووية وجهات عديدة فى مصر مثل الجامعات والوزارات ومراكز الطب النووى وغيرها.

• كما تشارك الهيئة فى اتفاقيات ثنائية فى مجالات التدريب ونقل المعرفة والخبرة والمعونة الفنية النووية مع كل من : إيطاليا، ألمانيا، الأرجنتين، كندا، الهند، روسيا الاتحادية، الولايات المتحدة الأمريكية.